faroukn91

مدير الموقع
طاقم الإدارة

إنضم
23 أكتوبر 2016
المشاركات
2,882
الإعجابات
27
النقاط
48
غير متواجد حاليًا
#1
بسم الله الرحمن الرحيم

حكم من يصوم ويصلي إلا انه يعتقد في الأولياء النفع والضر ـ

❍ للشـيخ العلامـة محمـد بن صالح الـعـثيمين
ـ رحمـہ اللّـہ تـعالـﮯ ـ

❪ ✾ ❫ السُّــــ❓ـــــؤَالُ : ☟
⇦ « ما مصير المسلم الذي يصوم ويصلي ويزكي ولكنه يعتقد بالأولياء، الذي يسمونه في بعض الدول الإسلامية اعتقاداً جيداً أنهم يضرون وينفعون، وكما أنه يقوم بدعاء هذا الولي فيقول: يا فلان، لك كذا وكذا إذا شفي ابني أو بنتي، أو بالله يا فلان. مثل هذه الأقوال، فما حكم ذلك؟ وما مصير المسلم فيه؟ »
❪ ✾ ❫ الجَــــــوَابُ : ☟
⇦ « تسمية هذا الرجل الذي ينظر للقبور والأولياء ويدعوهم مسلماً جهل من المسمي، ففي الحقيقة إن هذا ليس بمسلم؛ لأنه مشرك، قال الله تعالى: ﴿وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين﴾.
☜ فالدعاء لا يجوز إلا لله وحده؛ فهو الذي يكشف الضر، وهو الذي يجلب النفع، ﴿أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلاً ما تذكرون﴾.
❐ فهذا وإن صلى وصام وزكى وهو يدعو غير الله ويعبده وينظر له فإنه مشرك، قد حرم الله عليه الجنة، ومأواه النار، وما للظالمين من أنصار. »
فتاوى نور على الدرب [ الشريط رقم 28 ]
 
أعلى أسفل

عزيزي المستخدم!

وجدنا أنك تمنع عرض الإعلانات على موقعنا.

يرجى إضافته إلى قائمة الاستثناءات أو تعطيل AdBlock.

يتم توفير المواد لدينا مجانا والعائد الوحيد هو الإعلان.

شكرا لتفهمك!