fero91

عضو مميّز و محترف
عضو مسجّل

إنضم
21 ديسمبر 2016
المشاركات
1,012
الإعجابات
2
النقاط
38
غير متواجد حاليًا
#1
سلام عليكم و رحمة الله و بركاته
المعروف في الدول العربية أنو الطفل هو إلي يتقدم لخطبة الطفلة قصد الزواج و من غادي يصير التعارف بيم العايلتين و بين المخطوبين و هذا الأهم. مش موضوعنا كيفية التعارف بين المخطوبين لكن على كيفية إيجاد مكتوب متع الزواج. خلينا نحكيو على المتداول في العالم العربي، فمة زوز طرق باش الطفل يتقدم لخطبة طفلة، يا تلقاه صرحلها بحبو ليها و من بعد هي بدورها زادة رجعتلو نفس الإحساس يعني هذا بمثابة القبول الأولي من طرف الطفلة اللي يعتبر مهم. و إلا الوالدة متعو و إلا شخص مقرب يشوفلو بنية حلال و إلا يكون وسيط لوصول الطفل لمعرفة عائلة الطفلة إلي عجبتو ماشية مثلا في الشارع. هنا نحس نوعا ما أنو سي الذكر هو إلي المسيطر على مسألة إختيار شريك حياة. بالفكرة هذي شننتقلوا للعنصر المقابل إلي هو الطفلة.
الطفلة سيدي بن سيدك في المجتمع الشرقي الذكوري صدقوني مظلومة ياسر، مانيش نحامي على العنصر الأنثوي لكن الواقع هاكا شيقول. باهي، قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه و سلم سيدتنا خديجة بنت خويلد أُعجبت بمحمد صلى الله عليه و سلم هايكي بعثتو مع قافلة تابعة لها باش تتأكد من صدقه خاطر كان كفار قريش يطلقوا عليه صفة الصادق الأمين. هوكا تزوجوا بعد و بعدين قال رسولنا صلى الله عليه و سلم "رزقت بحب خديجة" يعني في هذه الوضعية الأنثى هي السبّاقة في التعبير عن إحساس الإعجاب.
و كان ينطبق هذا في المجتمع العربي الحالي إلا ما تصير فضيحة للأنثى (لاخي هي عملت العار باش تتفضح؟ كل ما في الأمر صرحت بحبها أو بإعجابها لطفل حاجة عادية). النتيجة؟ الطفلة إذا تعرفت على طفل صدقوني تقعد متحفظة بمشاعرها تجاه الطفل إنتظارا لتصريحه بحبو ليها وقتها المستور يولي مكشوف و الطفلة تصرح بحبها ليه. صدقوني حكيت مع طفلة من الجنوب صرحتلي إلي هي تعرفت على أربعة نوابلية أصغر منها في العمر و أنا الرابع. واحد منهم حبتو لكنها تردت في إفصاح عن مشاعرها تجاهه يعني هو صحيح صرح بحبو ليها لكنها هي لا. الطفل هذا قعد مطول بالو حتى بعد فهم روحو و شاف حياتو قاتلي "هوكة تو معرس و بصغارو" حسيتها متحسرة خاطر ما صرحتش بحبها ليه و ضيعت فرصة العمر. بعد في موضوع آخر قتلها "برى شوف وليد حلال من جيهتك تعرف عليه" لاخي ردت عاليا بغش "المعروف أنو الطفل هو إلي يجري ورى الطفلة مش العكس!" . هنا نفهموا أن علاقة غرامية في العالم العربي إذا الطفل ما صرحش بحبو لطفلة العلاقة تطيح في الماء بعدم وصولها للزواج. مسألة أخرى، علاش الطفلة كي تكبر في العمر يعني تولي عانس تقبل بلي يتقدملها حتى زوالي؟ و الله فمة حالات تقبل الطفلة تكون قارية و متثقفة و بخدمتها بطفل مش قاري فار حبس بطال باش هوكة قدام الناس ما تقعدش عانس. أما الحالات هاذوم موجودين خاصة في الأرياف و في المناطق الداخلية.
 
أعلى أسفل