Covid-19 متابعة فيروس كورونا الجديد covid 19 في العالم

  • بادئ الموضوع mohsen 71
  • تاريخ البدء
  • الردود 640
  • المشاهدات 4K
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

الوقاية من كورونا: تصويب الأفكار الخاطئة عن الفيروس

نتيجة تزايد القلق من انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم شاعت بعض الأفكار الخاطئة عن طبيعة المرض وطرق الوقاية منه والقضاء عليه. إليك ما ينبغي أن تعرفه عن هذه الأخطاء وما هو الصواب:

15 بالمائة من المصابين بالفيروس في منتصف العمر تحدث لديهم مضاعفات خطيرة، والمرض يصيب جميع الأعمار
جميع الفئات. يعتقد البعض أن كبار السن هم فقط المعرضون لخطر كورونا، لكن التقارير أظهرت أنه يصيب جميع الفئات، وقد تؤثر مضاعفاته على صحة الرئتين، وأن 15 بالمائة ممن هم في منتصف العمر يصابون بمضاعفات شديدة عند الإصابة به.

وفيات كورونا. (كوفيد-19) أو كورونا مرض قاتل، لكنه لا يقتل كل المصابين به، فمعظم حالات الإصابة خفيفة إلى متوسطة الشدة، وتفيد التقارير بأن 80 بالمائة من الحالات متوسطة، وعلى الرغم من صعوبة تحديد معدل وفيات كورونا نتيجة تغيّر بيانات الإصابة يومياً، إلا أنه معدل وفياته أضعاف وفيات الإنفلونزا.

الحيوانات الأليفة. لا يوجد حسم علمي في مسألة انتقال كورونا من القطط والكلاب للبشر، لكن هناك حالة انتقل فيها كورونا من إنسان لكلبه، ولم يُظهر الكلب أية أعراض.

الكمامة. يرتدي الأطباء والعاملين في الرعاية الطبية أقنعة التعقيم المستخدمة في الجراحة، وهي تقلل بلا شك انتقال العدوى إذا غطت الفم والأنف بالكامل. لكن ارتداء اقناع أو الكمامة لا يحمي من العدوى، والأفضل أن يرتديها المصاب بالمرض لتقليل انتقال العدوى منه إلى الآخرين.

مجفّف اليدين. لا يقتل مجفّف اليدين فيروس كورونا، طريقة التخلص من الفيروس وتطهير اليدين هي غسلهما لمدة 20 ثانية كاملة بالماء والصابون، أو فرك اليدين جيداً بالكحول.

الغرغرة. يمكن أن تستفيد جزئياً من الغرغر بالماء والملح، لكن لا تعتبر طريقة مضمونة تماماً للقضاء على الفيروس.​
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة
يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

8 أشياء يريدغ المصابون بكورونا إخبارك عنها

تستمر الإصابات بكورونا في الارتفاع، بعد تجاوزها 32 ألف إصابة حول العالم، مع شفاء نحو 95 ألف مصاب.

ويبدو أن الذين نجوا من الفيروس تعلموا الكثير، لذلك أجرى موقع هافينغتون بوست الأمريكي لقاءات مع بعضهم، لمعرفة ما يريدون إخبارنا به بعد هذه التجربة المريرة:

1- المرض ينتشر كالنار في الهشيم
شعر تريفور مانكين من سياتل بالانزعاج من سرعة وسهولة انتشار فيروس كورونا الذي أصيب به شخصياً. ففي 1 مارس (آذار) الجاري، زار مانكين صديقاً في المستشفى تبين لاحقاً أنه مصاب بالفيروس، وعلى الرغم من أنه اتخذ كافة الاحتياطات اللازمة، حيث ارتدى رداءً وقناعاً واقياً وغسل يديه جيداً، لكنه اكتشف أنه التقط هو وزوجته العدوى بعد أيام.

وقبل أن تظهر الأعراض على مانكين، توقف في مكتبه لالتقاط بعض الملفات، وفي اليوم التالي توجهت سكرتيرته للعمل، وعلى الرغم من عدم وجود أي تواصل مباشر بينه وبينها، بخلاف لمسها لمقبض الباب أو سعاله في غرفة دخلت إليها في وقت لاحق، إلا أنها سرعان ما التقطت العدوى.

ولهذا السبب، يؤكد مانكين على أهمية العزل المنزلي والتباعد الاجتماعي بشكل صارم لإبطاء انتشار الفيروس.

2- إنه أسوأ من الإنفلونزا بكثير
تتم مقارنة فيروس كورونا المستجد بالإنفلونزا، لكن كيارا ديجالورلينزو (25 عاماً) المقيمة في ميامي والتي تعاني من الإصابة بفيروس كورونا منذ 6 مارس (آذار) تقوم إن المرضين مختلفان بشكل كبير.

وعلى الرغم من أن مرضها بدأ بالحمى والإرهاق، وهما من أعراض الإنفلونزا، إلا أنها عرفت أنها تعاني من شيء مختلف، عندما شعرت بثقل متزايد في صدرها جعلها تشعر بضيق في التنفس.

وأكدت ديجالورلينزو أن أعراض كورونا مختلفة عن الإنفلونزا، والأشخاض المصابين يعانون صعوبات كبيرة في التنفس.

وتتمنى كريستي، وهي امرأة من سياتل تعافت مؤخراً من فيروس كورونا أن يتوقف الناس عن تشبيه هذا المرض بنزلات البرد، حيث بدأ مرضها بحمى لعدة أيام وتطور إلى احتقان في الجيوب الأنفية، مع صداع وضبابية في الدماغ منعتها من القدرة على التركيز.

وأضافت "لم يكن الأمر مجرد نزلة برد، وأنا بصحة جيدة ولست عجوزاً، وعمري 40 عاماً، ورغم ذلك فقد أصبت بالمرض".

3- خذ الأمر على محمل الجد
سيعاني حوالي 80% من الأشخاص المصابين بالعدوى مما يشير إليه الأطباء بأعراض خفيفة - حمى خفيفة وسعال جاف - وسيتعافون من تلقاء أنفسهم في المنزل. لكن هذا لا يعني أن الأشخاص ذوي المخاطر الأقل لا يجب أن يأخذوا الأمر على محمل الجد.

ويقول الكثير من المصابين بالفيروس إن من المحبط رؤية الكثيرين يقللون من خطورة التهديد، ويتجمعون في المطاعم والمقاهي وعلى الشواطئ.

وقال مانكين "أتمنى فقط أن يكون الناس أكثر اهتماماً بهؤلاء الأشخاص الذين لديهم مخاطر أعلى، والتوقف عن القلق بشأن أنفسهم فقط، ويتوجب على الناس ألا يفكروا فقط في احتياجاتهم الخاصة، بل في احتياجات الآخرين أيضا".

4- قد لا تخضع للاختبار، لكن لا يجب أن يغير ذلك من سلوكك
لا يزال الاختبار محدوداً، مما يعني أن مجموعات الاختبار يتم حجزها غالباً لأولئك الذين يعانون من أعراض شديدة.

وتقول كريستي إن عدم خضوعك للاختبار لا يعني أنك سليم من المرض، وفي حال ظهرت عليك بعض الأعراض الخفيفة، فيجب أن تتصرف كما لو كنت مصاباً بفيروس كورونا، من حيث الحصول على العلاج واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع نقل الفيروس إلى الآخرين.

5- امنح وتقبل الدعم
وسط كل الفوضى المرافقة لانتشار فيروس كورونا، تدفق الدعم للعديد من الأشخاص المصابين، وانبهر مانكين بعدد الأشخاص الذين أحضروا وجبات الطعام للمصابين.

وشعرت كريستي بأنها محظوظة لوجود زوجها المصاب بالمرض أيضاً إلى جانبها، لكنها تشعر بالقلق على الأشخاص الذين لا يجدون من يقدم لهم الدعم.

6- لا تجزع
تقول كريستي إن شراء المئات من لفائف ورق التواليت لن تساعد في التغلب على المرض، وناشدت السكان بالتوقف عن تخزين وتكديس الأطعمة والسلع.

وفي نفس الوقت يشعر مانكين بالقلق على والديه العجوزين الذين بلغا السبعينات من العمر، ولم يتمكنا من شراء الطعام لأن المتسوقين أفرغوا الرفوف بشكل كامل في المتاجر.

7- خفف من متابعة الأخبار
اعتاد مانكين على متابعة الاخبار بشكل يومي لسنوات، ولكن في الآونة الأخيرة قرر أن يخفف من ذلك، ونصح الآخرين بأن يحذوا حذوه.

وقال مانكين "إذا شاهدت الأخبار، ستشعر بالاكتئاب وتصبح مستاءً وقلقاً أكثر، ولهذا قررت التخفيف منها، ومنذ بداية الأزمة، بدأت أتابع العناوين الرئيسية فقط ومشاهدة الأخبار لمدة لا تزيد عن ساعة في اليوم".

8- ركز على النواحي الإيجابية
يعتقد مانكن أن هذه الأزمة لا تخلو من النواحي الإيجابية، وبدلاً من الانشغال بعدد الضحايا، فكر في استغلال العزل الصحي لقضاء وقت ممتع مع أسرتك، والقيام بنشاطات لم تكن تكن قادراً على فعلها في الماضي بسبب انشغالك بالعمل.
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

كيف تحمي سيارتك من فيروس كورونا الجديد

وسط التهديد المستمر لفيروس كورونا، نحتاج للالتزام ببعض الإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامتنا أثناء دخولنا السيارة أو أثناء القيادة لشراء بعض الضروريات المنزلية في حالة الطوارئ.

وفي حال كنت بحاجة للقيادة لشراء أي شيء ضروري لعائلتك، إليك بعض الإرشادات التي يجب اتباعها عند قيادة سيارتك، وفق ما نقل موقع "نيوز آب ليف" الإلكتروني:

1- عقم نفسك أولاً

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
قبل تعقيم السيارة حاول أن تحافظ على نظافتك وخلوك من الجراثيم والفيروسات عبر تعقيم نفسك قدر المستطاع، وخاصة اليدين لأنك ستستخدمهما في ملامسة المقود ومبدل الحركة، وأشياء أخرى عديدة.

2- تعقيم السيارة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
قبل ركوب سيارتك، تأكد من أن سيارتك خالية من الجراثيم. قم بارتداء القفازات ثم نظف سيارتك جيداً وتخلص من أي أوساخ على المقاعد والمقود ومبدل الحركة. بعد ذلك يمكنك البدء في عملية التعقيم.

3- تعقيم مناطق اللمس الخارجية

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
ابدأ بنقاط اللمس الخارجية وقم بتعقيمها أولاً باستخدام مطهر يعتمد على الكحول (70 بالمائة). قم بتعقيم مقابض الأبواب حيث أن هذا هو الجزء الأكثر ملامسة، ولا تنس تعقيم مفتاح السيارة وجهاز التحكم عن بعد ومرآة السائق الخارجية.

4- تعقيم السيارة من الداخل

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
ابدأ بتنظيف وتعقيم نقاط اللمس الأساسية مثل مقبض الباب الداخلي، وعجلة القيادة، ومقبض مبدل الحركة، ووحدة التحكم المركزية، وضبط المقعد، والمرايا الداخلية، وصندوق القفازات.

5- الاحتفاظ ببعض الضروريات

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
احتفظ ببعض الأشياء الضرورية داخل السيارة مثل المناديل، لكي تستخدمها إن اضطررت للعطس أو السعال، ومطهر اليدين لاستخدامه عند الضرورة.

6- تجنب اصطحاب المسافرين معك

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
من الأفضل أن تقود السيارة بنفسك ولا تستخدم سائقاً إلا عند الضرورة القصوى، كما يُنصح بعدم اصطحاب أي شخص معك والذهاب بمفردك لإنجاز مهمة التسوق كي لا تعرض الآخرين لخطر العدوى.

7- تجنب الدخول بسيارتك إلى المناطق المزدحمة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
تجنب الدخول بسيارتك إلى الأماكن المزدحمة، وعند ملء الوقود، احتفظ بمسافة كافية بينك وبين عامل محطة الوقود أو أي أشخاص آخرين يتواجدون في المكان.
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

الوقاية من كورونا: هل من الآمن استلام طرود دولية الآن؟

بحسب خبراء الصحة العامة في مركز جون هوبكنز الأمريكي: "لا داعي للقلق من الطرود التي يتم شحنها من الصين أو أي مكان آخر في العالم، لأن درجة حرارة الهواء المحيط بمغلفات الطرد أثناء الشحن لا تؤدي إلى استمرار فيروس كورونا على قيد الحياة". ويتطلّب بقاء الفيروس حياً أو نشطاً مجموعة من الظروف البيئية لا تتحقق في ظروف الشحن.
من أمثلة هذه الظروف البيئية التي تسمح للفيروس بالبقاء حياً: عدم التعرّض للأشعة فوق البنفسجية، وعدم التعرّض لدرجات حرارة ورطوبة محددة. كما تضعف قابلية الفيروس للحياة على الأسطح في درجات الحرارة التي تحيط بالطرود، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة.

لكن نظراً لأن دراسات أخرى على عائلة فيروسات كورونا، مثل سارس وميرس، بينت أن هذه الفيروسات يمكن أن تعيش على الأسطح غير الحية، كالفولاذ والبلاستيك لمدة تصل إلى 9 أيام، يمكنك تنظيف أسطح المغلفات جيداً قبل فتحها، بمسحها بالكحول مثلاً.

وعلى الرغم من أنه لا توجد أدلة علمية على أن فيروس كورونا المستجد يعيش فترات طويلة على الأسطح الجافة غير الحية مثل سارس وميرس، ومن النادر أن يتم شحن طرد بالكامل ليلاً ولا يتعرّض لأشعة الشمس، إلا أن تنظيف الأسطح من باب الاحتياط أفضل.

وبشكل عام، يعتقد خبراء الصحة العامة أن التسوق عن طريق الإنترنت واستلام الطرود الدولية آمن.
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

كيفية ممارسة الرياضة مع انتشار فيروس كورونا

مع إغلاق الأندية الرياضية وصالات اللياقة البدنية، لم يعد هناك مجال لممارسة التمارين بشكل جماعي، بل يجب على المرء حالياً الحرص على التباعد الاجتماعي لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وأوضح البروفيسور كريستوفر إيفلر، من الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية، بعض النصائح والإرشادات لممارسة الرياضة في ظل هذه الأزمة العالمية.

يمكن للمرء ممارسة الجري أو الركض في الأماكن المفتوحة، طالما كان ذلك ممكناً ومسموحاً به حسب اللوائح والتعليمات المحلية، ومع ذلك يجب على المرء ممارسة الرياضة بمفرده لمنع الإصابة بالعدوى، وحذر البروفيسور الألماني من ممارسة التمارين بشكل جماعي حالياً.

ونظراً لعدم توافر صالات اللياقة البدنية حالياً وما تحويه من أجهزة وأدوات للتدريبات الرياضية، فإنه يمكن أداء التمارين في المنزل بواسطة وزن الجسم، مثل تمارين الضغط التقليدية، ويمكن أن تختلف درجة الصعوبة اعتماداً على مستوى التمرين، كما يمكن أداء تمارين القفز في المنزل.

ونصح البروفيسور كريستوفر إيفلر بالتركيز على التمارين البسيطة التي لا تتطلب أجهزة أو أدوات، لم يستعملها المرء من قبل.

24 - د ب أ
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

الأشعة فوق البنفسجية مُطهر طبيعي.. فهل تقتل فيروس كورونا؟
يتخذ الناس احتياطات صارمة لوقاية أنفسهم من الإصابة بفيروس كورونا، بما في ذلك العزل الصحي الذاتي وتطهير الأسطح التي يلمسونها عادة، ومع الإقبال الكبير عليها، باتت معقمات اليدين والكحول والمطهرات الأخرى غير متوفرة في كثير من البلدان.

ومع توفر القليل من المطهرات التي هي من صنع الإنسان، يتجه الكثيرون إلى مطهرات الطبيعة، مثل ضوء الأشعة فوق البنفسجية الذي تم استخدامه منذ وقت طويل لتعقيم الأدوات والغرف في المستشفيات، لذلك من المنطقي التساؤل: هل يمكن لضوء الأشعة فوق البنفسجية أن يقتل فيروس كورونا؟

كيف تقتل الأشعة فوق البنفسجية الميكروبات؟

لا تتكاثر الفيروسات من تلقاء نفسها، ولكن لديها مواد جينية إما DNA أو RNA وتتكاثر عن طريق الالتصاق بالخلايا وحقن حمضها النووي، وتخرج بعض الفيروسات من الخلية المصابة (يسمى هذا الشكل من التكاثر بالدورة الحلقية)، بينما تندمج أخرى في الخلية المصابة، وتتكاثر في كل مرة تنقسم فيها الخلية.

وإذا كنت قد أصبت بحروق الشمس من قبل، فلديك فكرة بسيطة عن كيفية قتل الأشعة فوق البنفسجية للفيروسات، حيث يمكن أن يؤدي ضوء الأشعة فوق البنفسجية إلى إتلاف الحمض النووي.

ويتكون جزيء DNA من خيطين مترابطين معاً بأربع قواعد: الأدينين والسيتوزين والغوانين والثايمين، وهذه القواعد مثل الأبجدية، ويشكل تسلسلها تعليمات للخلايا للتكاثر.

ويمكن أن يتسبب ضوء الأشعة فوق البنفسجية باندماج قواعد الثيمين معاً، مما يؤدي إلى تشويه تسلسل الحمض النووي. ونظراً لأن تسلسل الحمض النووي لم يعد صحيحاً، لم يعد بالإمكان التكاثر بشكل صحيح. وهذه هي الطريقة التي يقضي بها ضوء الأشعة فوق البنفسجية على الفيروسات، من خلال تدمير قدرتها على التكاثر.

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور
هل تنجح هذه الطريقة على فيروس كورونا؟

COVID-19 هو سلالة جديدة من الفيروسات، وعلى هذا النحو هناك ندرة في الدراسات حول مقاومته للأشعة فوق البنفسجية. لكن ذلك لم يمنع من طرح أجهزة الأشعة فوق البنفسجية للقضاء على الفيروس.

وتشهد الشركات التي تنتج أجهزة الأشعة فوق البنفسجية زيادة ملحوظة في المبيعات، وتستخدم المستشفيات الروبوتات المجهزة بالأشعة فوق البنفسجية لتطهير الغرف، وحتى أقنعة الوجه تتم معالجتها بالأشعة فوق البنفسجية.

ويمكننا أن ننظر إلى الفيروسات التاجية السابقة، مثل السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية للمقارنة، حيث أظهرت الأبحاث أن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تعطل هذه الفيروسات، ومن المنطقي توقع أن يكون لها تأثير مماثل على فيروس كورونا الجديد.

ومع ذلك، تجنب تعريض يديك لضوء مصباح الأشعة فوق البنفسجية، فكما ذكرنا سابقاً، يمكن لهذه الأشعة أيضاً أن تتلف الحمض النووي البشري، مما يسبب مشاكل صحية مثل سرطان الجلد أو إعتام عدسة العين.

وطبقاً لدراسة سابقة، يمكن لطيف معين من الأشعة فوق البنفسجية أن يعطل بكفاءة البكتيريا دون الإضرار ببشرة الثدييات، ومع ذلك، لأن البكتيريا والفيروسات ذات أبعاد أصغر، يمكن للأشعة فوق البنفسجية البعيدة اختراقها وتعطيلها.

وفي الوقت الحالي، لا تتردد في وضع هاتفك في غرفة تنظيف تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية، وتأكد من تنظيف جميع أدواتك اليومية إذا كنت تستخدمها كثيراً، ولكن بالنسبة للنظافة الشخصية، فمن الأفضل أن تلتزم بالماء والصابون، بحسب موقع ديجيتال تريندز.

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة
يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

أسباب تجعلنا نأمل بقرب انتهاء وباء فيروس كورونا

بغض النظر عن الأرقام المخيفة لضحايا وباء فيروس كورونا، يبقى هناك أمل لإنتهائه قريبا لعدة أسباب.

وتفيد مجلة Medical News Today، بأن الخبراء والأطباء من بلدان مختلفة يبذلون كل ما بوسعهم من أجل ابتكار لقاح ودواء واستراتيجية فعالة لعلاج المرضى والمصابين بفيروس COVID-19، الذي انتشر في جميع مناطق العالم. ومع عدم وجود لقاح مضاد له، إلا أن العلماء يشيرون إلى قرب انتهائه.
فما هي الأسباب التي تجعل العلماء يأملون انتهائه؟
من بين هذه الأسباب التدابير والاجراءات المشددة التي تتخذها دول العالم وبدأت تعطي نتائج إيجابية. ويقول الطبيب الروسي الكسندر مياسنيكوف بهذا الصدد، إن مأساة إيطاليا التي سببها فيروس كورونا كانت بسبب عدم وجود سيطرة منظمة على المرض لمنع انتشاره. ولكن مقابل هذا اتخذت روسيا جميع التدابير اللازمة لمنع انتشار الوباء فور إعلان الصين عن اكتشاف فيروس كورونا المستجد، ما قلل كثيرا جدا من عدد المصابين.
وقد أجرى علماء هونغ كونغ دراسة تتضمن تحليل تأثير وباء فيروس كورونا في العاملين بـ 43 مستشفى حكوميا، وتوصلوا إلى استنتاج مفاده "التدابير والإجراءات الصحيحة يمكن أن تمنع انتشار المرض على نطاق واسع".
ويشير الخبراء، إلى أنه في الأسابيع الستة الأولى من تفشي المرض تعامل 413 طبيبا مع 42 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، دون أن يصاب أي منهم بالمرض. كما لم تسجل أي حالة لانتقال المرض داخل المستشفى. وهذا يؤكد على أن اتخاذ إجراءات منظمة للوقاية من الفيروس له مردود إيجابي.
ويؤكد البروفيسور مارتن باهمان من جامعة أكسفورد في بريطانيا، على أن الإصابة الأولى بفيروس كورونا تحفز الجسم على تنشيط المناعة لمنع الإصابة بالمرض ثانية. وقد أكدت هذا، نتائج التجارب التي أجريت على القرود.
ويقول "يمكن أن تحمي الإصابة الأولى بفيروس SARS-CoV-2 الجسم من الإصابة ثانية، وهذا أمر له أهمية كبيرة في ابتكار لقاح والتنبؤ بكيفية تطور الوباء لاحقا".
وبإمكان جهاز المناعة القضاء على الفيروس، حيث تبين أن امرأة (47 سنة) أصيبت بفيروس كورونا في مدينة ووهان وتعافت من المرض خلال أيام معدودة. وقد درس الخبراء الاستجابة المناعية لجسمها واكتشفوا زيادة في الغلولولين G (أكثر أنواع الأجسام المضادة انتشارا) وغلوبولين М في عينات دمها، إضافة إلى زيادة عدد الخلايا المناعية الرئيسية - خلايا "تي" المساعدة وخلايا "بي" القاتلة. وهذا يعتبر تقدما كبيرا في فهم كيفية التغلب على الفيروس. بحسب البروفيسورة كاترينكيدزيرسكايا رئيسة قسم الأحياء الدقيقة بمعهد دزيرتي في أستراليا.
وأيضا يمكن أن تساعد طريقة قديمة في التغلب على المرض. فوفقا لدراسة نشرتها مجلة The Journal of Clinical Investigation، يمكن للأطباء استخدام طريقة قديمة في مكافحة الفيروس "العلاج بالأجسام المضادة السلبية"، التي تتضمن استخدام مصل دم شخص مصاب بفيروس كورونا وشفي من المرض. حيث يمكن استخدامها في ابتكار لقاح مضاد للفيروس.

المصدر: ميديك فوروم
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة
يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

هل يمكن التقاط عدوى كورونا من الطعام؟

لا يوجد حاليا أي دليل على احتمال انتقال COVID-19 من خلال الطعام، وسط خوف الكثيرين من التقاط العدوى من الأطعمة ومتاجر البقالة.

وقال بنجامين تشابمان، الأستاذ وأخصائي سلامة الأغذية في جامعة ولاية نورث كارولينا: "ليس لدينا أي دليل على أن المواد الغذائية هي مصدر للمرض من COVID-19".

وأكد تشابمان أن هناك الكثير مما لا نعرفه عن COVID-19 والفيروس الذي يسببه، SARS-CoV-2.

ولكن حسب علمنا، يبدو أن المرض ينتشر بشكل رئيس من شخص لآخر من خلال جزيئات الفيروس، التي تنتشر عندما يسعل أو يعطس شخص ما، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC). وفي حين أن COVID-19 يمكن أن ينتقل نظريا عن طريق لمس سطح ملوث، ثم لمس الأنف أو الفم أو العينين، لا يُعتقد أن هذا هو الوضع الأساسي لانتقال العدوى، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض.

وهناك أيضا العديد من العوامل التي يمكن أن تجعل انتقال فيروس كورونا عبر الطعام أقل احتمالية، حتى إذا كان الفيروس موجودا على الطعام نفسه أو إذا التقطه عامل الغذاء.

أولا، من شأن إجراءات سلامة الغذاء المعمول بها بالفعل لمنع الأمراض المنقولة بالغذاء، مثل غسل اليدين المتكرر وتنظيف الأسطح والأواني وطهي الطعام إلى درجة الحرارة المناسبة، أن تقلل من انتقال أي جزيئات الفيروس عبر الطعام.

وكشفت مراكز العلوم التي تخدم المصلحة العامة، أن الفيروس لا يمكنه البقاء على قيد الحياة لأسابيع على الأسطح، وهي سمة من سمات الفيروسات الأخرى المنقولة بالغذاء مثل "نوروفيروس". وعلى عكس البكتيريا، لا يمكن للفيروسات أن تنمو داخل الطعام، لذلك من المتوقع أن تتضاءل كمية الفيروس في الطعام مع الوقت، بدلا من تنمو.

ومن الناحية النظرية، لا ينبغي لهذا النوع من الفيروسات البقاء على قيد الحياة في المعدة، حيث تكون الحموضة عالية. وقال تشابمان: "هذه أنباء جيدة متعلقة بالطعام".

ومع ذلك، فإن مدى إمكانية إصابة الناس بالعدوى عن طريق لمس أفواههم، أو تناول طعام ملوث، غير واضح.

وأضاف تشابمان، الأمر لا يتعلق بالقول إنه من غير الممكن أن يصاب الناس بـ COVID-19 من خلال الطعام، فهناك دائما هذا الاحتمال، ولكنني أريد أن أتخذ أفضل قرار لإدارة المخاطر بناء على أفضل العلوم والأدلة، ونحن "لا نملك أي دليل في هذا المجال" الآن.

وعلى الرغم من أن خطر التقاط عدوى COVID-19 من الطعام منخفض على الأرجح، فهناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها، لتقليل خطر الإصابة.

- بالنسبة للطعام الذي يتم شراؤه من المتجر:

• من الجيد دائما - حتى عندما لا يكون هناك جائحة - أن تُشطف الفاكهة والخضروات الطازجة بالماء لإزالة الأوساخ والحطام والمبيدات الحشرية وتقليل مستويات الجراثيم المنقولة بالغذاء.

• ليست هناك حاجة لغسل الطعام بالصابون. وقال تشابمان: "الصابون من أجل اليدين وليس من أجل الطعام".

• إذا كنت قلقا بشأن تغليف الطعام، فيمكنك غسل يديك بعد التعامل مع العبوة.

المصدر: لايف ساينس
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة
يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

دراسة تكشف عن وضعية نوم يُنصح بها حال الإصابة بكورونا!

حذر خبراء من صعوبة معرفة ما إذا كان الفرد مصابا بعدوى كورونا الفتاكة أو بنزلة برد عادية، مع وجود تشابه كبير في الأعراض الشائعة.

والآن، ينصح علماء من مستشفى Zhangda بضرورة إعادة النظر في وضعية النوم، حال الاعتقاد بأنك مصاب بالفيروس، حيث اكتشفوا أن النوم والوجه إلى أسفل، يمكن أن يحسّن من أعراض التنفس.

وفي الدراسة، حللّ فريق البحث حالة 12 مريضا بفيروس كورونا، رُبطوا بأجهزة التنفس، ووجدوا أن الاستلقاء والوجه إلى أسفل أفضل للرئتين.

وقال البروفيسور هايبو كيو، الذي قاد الدراسة: "هذه الدراسة هي الوصف الأول لسلوك الرئتين لدى المرضى، الذين يعانون من COVID-19 الشديد. وتشير إلى أن بعض المرضى لا يستجيبون جيدا للضغط الإيجابي المرتفع ويستجيبون بشكل أفضل لوضعية النوم والوجه إلى الأسفل في السرير".

وبينما قيّمت الدراسة 12 مريضا فقط، يأمل الباحثون أن تشجع النتائج الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض على إعادة التفكير في وضعيات النوم في السرير.

وأضاف البروفيسور تشون بان، المعد المشارك في الدراسة: "إنه مجرد عدد صغير من المرضى، ولكن دراستنا تظهر أن العديد من المرضى لم يشهدوا تحسنا ملحوظا في رئاتهم تحت الضغط المرتفع، وقد يتعرضون لضرر أكثر من الفائدة، عند محاولة زيادة الضغط".

ونُشرت الدراسة "أونلاين" في American Thoracic Society’s American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine.

المصدر: ميرور
 
M

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
13,293
1,108
113
51
علم الدولة

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور

تسجيل ثاني حالة شفاء من فيروس كورونا في تونس

أكد الدكتور فراس بن شويخة، ناظر قسم العلوم الوبائية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة، اليوم الخميس، في تصريح لموزاييك، تسجيل ثاني حالة شفاء من فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور بن شويخة أن الأمر يتعلق بزوجة المتوفي بكورونا أصيل منطقة بومرداس، وهي تبلغ من العمر 54 عاماً.

يجب أن تكون مسجلا لرؤية الوسائط

 

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق

يجب أن تكون عضوا من أجل ترك تعليق

إنشاء حساب

إنشاء حساب في منتدانا. من السهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب؟ تسجيل الدخول هنا.

أعلى أسفل
تم اكتشاف AdBlock

لقد حصلنا عليها ، والإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج منع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات ، لكنه يحظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا على الويب. للحصول على أفضل تجربة للموقع ، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

لقد قمت بتعطيل AdBlock
لا شكرًا