1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ) للمساعدة في تخصيص المحتوى وتخصيص تجربتك والحفاظ على تسجيل دخولك إذا قمت بالتسجيل.
    من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. قراءة المزيد...
  2. إلى زائر ، مرحبًا بكم في منتديات نجوم تونس: في هذا الموضوع ستجد شرح مفصّل للطريقة الصحيحة لتحميل الموارد في بعض المواضيع، أنقر الرابط التالي تحميل الموارد
  1. mohsen 71

    mohsen 71 Tunisia المراقب العام للمنتدى طاقم الإدارة
    • 63/68

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2016
    المشاركات:
    7,527
    الإعجابات المتلقاة:
    125
    نقاط الجائزة:
    63
    ALERGIA-A-LA-LECHE-VS-INTOLERANCIA-A-LA-LACTOSA1-752x440-640x411.jpg
    قرّر مهنيّو قطاع الألبان في تونس، أمس الثلاثاء، تعليق قرارهم المتمثل في إيقاف انتاح وتجميع وتصنيع الحليب ومقاطعة تزويد الأسواق الذي كان مبرمجا من 18 الى 20 افريل 2019، وارجائه بعد 10 أيام من هذا التاريخ.
    وأعلن كل من الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، في بلاغ مشترك لهما، الثلاثاء، « ان قرار التعليق يعود الى تواصل الجلسات التفاوضية مع الحكومة ومن اجل صياغة ميثاق يضمن مصالح وحقوق كل الاطراف ويساعد على استدامة المنظومة ».
    وتشير بيانات المجمع المهني المشترك للحوم الحمراء والالبان، لمتابعة منظومة الألبان، بتاريخ السبت 13 افريل 2019، عن قبول مركزيات تصنيع حليب الشراب لزهاء 2 مليون لتر فيما قدر انتاج حليب الشراب بـ1,7 مليون لتر وناهزت مبيعات الحليب المعقم 1,9 مليون لتر. علما وان كميات الحليب المخزنة بلغت 29,2 مليون لتر، وفق المصدر ذاته.
    يذكر أنّ قرار عدم إنتاج وتوزيع الألبان اتخذه مهنيو قطاع الالبان، يوم الاربعاء 10 افريل الجاري، خلال اجتماع خصص لتدارس أزمة منظومة الألبان، وفق بلاغ مشترك صادر عن اتحاد الفلاحة والصيد البحري واتحاد الصناعة والتجارة.
    ويطالب المهنيون الذي حملوا ، الحكومة مسؤولية « ما وصل إليه قطاع الألبان الذي ما انفك يتدهور خلال السنتين الماضيتين » بخفض أسعار الأعلاف وتدعيم اسعار الحليب على مستوى الإنتاج وإيجاد حلول لأزمة المنتجين وغيرها…
    وسيساهم إيقاف إنتاج وتجميع وتصنيع وترويج الحليب ومشتقاته في إرباك تزويد السوق بالحليب لاسيما مع اقتراب حلول شهر رمضان. كما دفعت أزمة قطاع الألبان في تونس الحكومة، العام الماضي، إلى استيراد كميات هامة من الحليب لتفادي النقص الفادح لهذا المنتوج بالأسواق.
     

مشاركة هذه الصفحة