ما الجديد

خبر وطني مستشار وزير التربية مكلف بالمسائل الأمنية لــ «الشروق»... إجراءات جديدة لحماية مؤسساتنا

mohsen 71

mohsen 71

مراقب القسم العامّ
طاقم الإدارة
مراقب المنتدى العام
الإشراف
عضو مسجّل
6 نوفمبر 2016
12,359
934
113
51
علم الدولة
يجب أن تكون مسجلا لرؤية الصور


تونس (الشروق) ـ
اعتداءات وحالات عنف عديدة سجلتها المؤسسات التربوية سواء داخلها او في محيطها وآخرها ما حدث صباح امس بمعهد ابن عرفة بسيدي بوزيد باقتحام شخص للمدرسة والتعري داخلها في ساحة رفع العلم.
ما حدث في سيدي بوزيد اثار استياء الجميع وخاصة الاطار التربوي الذي احتج على هذه الكارثة وعبر عن رفضه العمل في هذه الظروف حيث ينضاف فقدان الامن الى عديد النقائص الأخرى فيحول دون القيام بالواجب في ظروف ملائمة لانه من غير المعقول ان يقتحم شخص غريب المعهد ويتعرى امام التلاميذ والاطار التربوي.
وطلبا للاستفسار والتوضيح تحدثت الشروق الى العقيد فرج بن إبراهيم مستشار وزير التربية مكلف بالمسائل الأمنية فافاد ان الشخص الذي اقتحم المعهد يعاني من مرض عصبي ومعروف في مستوى الجهة بانه كلما تم استفزازه من أي شخص يتعرى امام الجميع وسرعان ماتدخل الاطار التربوي وتم تطويقه وتغطية جسده وتدخلت المندوبية الجهوية وتحدثت الى الأساتذة وعادت الأمور الى نسقها الطبيعي.
إجراءات
وحول الإجراءات المزمع اتخاذها للتصدي لمثل هذه الحوادث الكارثية ولجميع اشكال الاعتداءات المسلطة ضد المؤسسة التربوية ومن فيها وتوفير الامن بمحيطها الخارجي قال العقيد انه بتاريخ 29 أكتوبر 2019 انعقد اجتماع بدعوة من وزير التربية حضره لأول مرة وزير الداخلية شخصيا للنظر في شأن تامين محيطات المؤسسات التربوية وكانت انطلاقة لتنفيذ بعض القرارات الجديدة أهمها خلق آلية جديدة للتنسيق بين المؤسسات التربوية والوحدات الأمنية بمختلف ولايات الجمهورية الا وهي تركيز خطوط هاتفية hotline بالمندوبيات الجهوية مرتبطة بقاعة العمليات بوزارة الداخلية لتمكنها من سرعة الاتصال في حال تلقي بلاغ من المدير بوجود خطر وبالتالي سرعة تدخل الوحدات الأمنية لحمايتها وسوف تدخل حيز التطبيق في غضون الأسبوع القادم.
وأضاف انه في اطار مأسسة الشراكة بين الوزارتين سوف يتم العمل على مزيد التامين الذاتي بكاميراوات وحث الاطار التربوي على مراقبة المحيط الخارجي أيضا والابلاغ عن أي تجاوزات.
ومن الإجراءات الجديدة أيضا قال العقيد سوف تنطلق بداية من جانفي المقبل زيارات أعوان امن الى بعض المؤسسات التربوية للتواصل مع التلاميذ وتنمية الحس الوطني لديهم وقيمة العلم في اطار تفعيل النوادي المدرسية ونامل الى الوصول الى الف مؤسسة.
وفي سياق الإجراءات الجديدة تنكب الوزارة على ببناء 101 سياج في المدارس وتهيئة 50 قاعة مراجعة باعتمادات قدرها 4.5 مليون دينار.
وفي اطار احتواء التلامذة تم احداث 6مركبات رياضية بمختلف الولايات بـ12 مليار ويتم حاليا تجهيز 333 مبيت مدرسي بتكلفة تتجاوز 2 مليون دينار، إضافة الى تكثيف الحملات الأمنية في محيط المؤسسات التربوية وضبط عصابات تروج المخدرات للتلاميذ.
واكد العقيد على أهمية دور الاولياء والمجتمع المدني في التحسيس والحماية وتركيز الكاميراوات التي بلغت حاليا نسبة 26 بالمائة .
وحول احداث العنف المسجلة بالمؤسسات التربوية افاد انها بلغت 13 الف حالة خلال السنة الماضية اكثر من 50 بالمائة تهم العنف اللفظي و24 بالمائة منها في محيط المؤسسة التربوية .


 
أعلى أسفل
تم اكتشاف AdBlock

لقد حصلنا عليها ، والإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج منع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات ، لكنه يحظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا على الويب. للحصول على أفضل تجربة للموقع ، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

لقد قمت بتعطيل AdBlock
لا شكرًا